mercredi 29 mai 2019

شرح قصيدة الصديق الشافع مع الإجابة عن الأسئلة - محور الغزل - أولى ثانوي

شرح قصيدة الصديق الشافع

التقديم : قصيدة غزلية نظمت على بحر الطويل و اجريت على روي الراء المكسورة للشاعر جميل بن معمر الموضوع :

ينقل الشاعر مواجسه و يوصي الخليلين بإبلاغ شوقه الى الحبيبة داعيا الله الجمع بينهما بعد الموت الوحدات : حسب معيار الضمائر او الانشاء و الخبر 1-من ب1 الى ب4: اسلوب الانشاء: وصية العاشق لخليليه .من ب5 الى ب8: الاسلوب الخبري: حيرة الشاعر على رد الحبيبة


2-البقية : اسلوب انشائي: دعاء الشاعر لربه

الاجابة عن الاسئلة :

2 - اوصى جميل خليليه بان يتوجها الى حبيبته لابلاغها رسالة شوقه اليها: يعوجان اليها و يسلما على بثسنة زيارة الحبيبة و يكونا واسطة بينه و بينها


الخليلان كالشاهدان يذكر أحدهما الاخر: هما سفيرا غرام بين العاشق و المعشوقة و يتخذان مطية للتواصل . و يمكن ان نستخلص من هذه الوصايا اخلاق المحب فهو عاشق روحاني عفيف فهو يرسم في الحبيبة صورة الفضيلة و الالهام و يسعى الى الاقتراب منها.
  و اخلاق الحبيبة فهي الحبيبة المكففة و هي صورة فيها مزيج من الصورة الجاهلية للمراة التي اتصفت بالاضاءة و الرائحة العطرة
3 - نهض المقطع الثاني على تركيب الشرط و قد افاد التلازم بين السبب و النتيجة و في المقطع منطق استدلالب فيه فرضيتان و نتيجة و هي تتمثل في وفاء الحبيبة و التزمها بالعهد

4 - ما دام المجتمع الذي ينتمي اليه جميل أصم ابكم فإن الشاعر قد ولى وجهه شطر السماء يتضرع لله و يبتهل له ++ افاد الامر الدعاء و صيغة المدح " يا حبذا " الاستحسان فالشاعر اذن يستلذ الموت بما هو سبيل للخلاص 5 - مظاهر تاثر سلوك المحب: بالدين: حبيب عفيف فهو حب متعلق بالارواح لا بالاجساد


بالمجتمع: التضرع الى الله و دعوته لعدم ابعاد بثينة عنه: مظاهر اليأس و الحزن

اناقش:



ارى ان جميل قد بلغ اقصى حدود الاخلاص و الوفاء و الثقة بحبيبته فرغم عدم تاكده من وفاءها له رجا الله ان يجاور بين قبريهما و هو ما يعكس ثقته المطلقة بها و بأخلاقها حتى انه توسل الموت سبيلا في للقاء بحبيبته و ما دام المجتمع الذي يعيش فيه الشاعر اصم و ابكم فإن جميل قد ولى وجهه شطر السماء يتضرع االه ليجاور بين قبريهما من فرط حبه و تعلقه بحبيبته و قد قدم لنا بذلك صورة فيها وفاء للحبيبة و التزامها بالعهد و بهذا الموقف يمكن ان نستنتج ان جميل هو المثال الانسب للحبيب المتعفف الذي يرسم في الحبيبة من خلال شعره صورة الفضيلة و الالهام فجردها بذلك من صورة الحبيبة الخائنة و الناقضة للعهد و تشبث جاهدا بوفائها و إخلاصها لحبه

  الخلاصة:



يميل الشاعر الى الموقف الايجابي من حبيبته و بالتالي الى وفائها و اخلاصها رغم بعدها لنتبين ذلك من تقديم الموقف الايجابي على الموقف السلبي و تقديم الوفاء على الخيانة و ايضا ثقته المطلقة بأخلاقها القائمة على الوفاء و الاخلاص

3 commentaires: