mercredi 31 juillet 2019

حجج و امثلة للمحور الثالث : من شواغل عالمنا المعاصر : أفات الشباب - الضغط النفسي - القمار- الجنوح و التشرد - النفاق الاجتماعي - المخدرات - التدخين - ادمان العاب الفيديو و وسائل الاعلام الحديثة

حجج و امثلة للمحور الثالث : من شواغل عالمنا المعاصر : أفات الشباب الضغط النفسي : حجة قولية : يقول عبد الستار ابراهيم : يؤدي الضغط النفسي الى استجابة انفعالية حادة مستمرة " و يقول ايضا " و من المعروف ان جزاء كبير من عوامل النجاح في العلاج النفسي يكمن في وجود معالج دافئ يشجع و يساند "
يقول شاكر فريد حسن : ان العنف الذي يجتاح مجتمعنا يعود الى الاحباطات و الاكتئابات ووالضغوظ النفسية حجة قولية : من الامثلة عن التفاؤل : كل ظلام العالم لا يستطيع إطفاء شمعة ان تضئ شمعة خير من ان تلعن الظلام . حجة واقعية : تمتلئ عيادات الطب النفسي اليوم بضحايا الضغط النفسي حجة دينية : قال تعالى : " الا بذكر الله تطمئن القلوب " و قال ايضا " و الكاظمين الغيظ و العافين عن الناس و الله يحب المحسنين " و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : " المؤمن الذي يخالط الناس و يصبر على أذاهم خير من المؤمن الذي لا يخالط الناس و لا يصير على أذاهم "
الا ترى ان ابعد الناس عن الضغط النفسي و مضاعفاته هم الاكثر انفتاحا على الناس و استمتاعا بالحياة؟ ان الحياة مع الجماعة و الاصدقاء تجعل للحياة معنى و توجهنا الى الصحة و تحملنا على مقاومة الضغوط القمار : حجة دينية : " انما الخمر و الميسر و الانصاب و الازلان رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون " 3 مليون امريكي يعانون القمار المرضي اي الهوس بالقمار لدرجة فقدان الوظيفة و البيت و مرضى القمار يكلفون خزينة امريكا 5 مليار دولار سنويا من اجل قلة الانتاجية و الخدمات الاجتماعية و خسائر البنوك .. 
سنة 2007 بلغ عدد مدمني القمار من خلال الانترنات في بريطانيا 378 الف شخص وصل ما يتفقع الامريكيون على القمار اكثر من 480 مليار دولار امريكي سنويل حجة قولية : يقول محمود عوض " كل آلات القمار في العالم مصممة علمية بطريقة يخسر صاحبها مرة واحدة مقابل 50 مليار مرة يخسر مستعملوها " و
يضيف " ان كلةشئ حولك له هدف واحد : كيف يخرجونك من هنا مفلسا تمانا و ربما مدينا لشهر او لسنة و يقول واصفا المقامرين : كل الذين اراهن امامي يلعبون بعصبية بهستيريا باندماج ليس له مثيل "
الجنوح و التشرد : حوالي 66 ٪ من اطفال الشوارع في مصر يتناولون عقاقير خطيرة و 80 ٪ منهم معرضون لخطر العنف البدني من طرف مستخدميهم و المجخ و حتى من اقرانهم
بين 100 و 15٠ مليون طفل متشرد في الشارع في العالم و بيغ 7 و 10 مليون طفل عربي مشرد في الشارع حجة قولية : يقول محمد محمود العطار : " و الناظر الى هؤلاء يرى جروحا و ندوبا كثيرة تغطي وجودهم و اجسادهم ... و يخيل الى من يراهن انهم منحرفون لكنهم فغ الحقيقة ضعفاء " و يقول ايضا " ان اطفال الشوارع سيكونون في المستقبل قنابل موقوتة تهدد امن الوطن و المواطن ... و هي ظاهرة يجب ان نجد لها حلا قبل ان يكبروا و تموت احلامهم و يسعب اصلاحهم" 10 ٪ من المنحرفين في فرنسا هن من الاطفال
اعترف 87 ٪ من شبان منحرفين في السجون المصرية ان السبب في ارتكابهم الجريمة يعود الى تقليدهم ادوار العنف التخ يجسدها ممثلو السينما و التلفزيون و في 2003 - 2004 وصل عدد القضايا المتعلقة بالاطفاا و الناشئين و المراهقين دون 20 سنة فغ تونس 12 الف قضية
النفاق الاجتماعي : حجة قولية : اربعة لا يدخلون الجنة النمام و المستهزئ و المرائي و الكذاب قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : ملعوز ذو الوجهين ملعون ذو اللساتيت ، ملعون كل نمام " و ايضا : " مثل المنافق كمثل الشاة العائرة بين الغتمين ، تعير الى هذه مرة و الى هذه مرة لا تدري ايهما تتبع "
قال بعض الحكماء : احذروا لصوص المودات و هم السعاة و النمامون فمن اطاع النمام اضاع الصديق و يقول مارون عبود عن النمام : يزرع بذور الفتنة في الاذهان و القلوب و يتعهدها بماء الكذب و النفاق فتنبت شوك العداوة و البغضاء و هو رسول الشر
يقول احمد محرم : ارى النفاق من الشعوب سجية كثير من المشعوذين يتخذون الدين وسيلة لكسب ثقة الناس و اموالهم بادعائهم العلاج بالقرآن الكريم على المؤمن ان يفهم ان لا وساطة بين المسلم و ربه بما ان هؤلاء المشعوذين يدعون انهم واسطة لحصول الشفاء اذن فلابد من كشف الاعيبهم و نفاقهم قال الله تعالى : وعد الله المنافقين و المنافقاا و الكفار نار جهنم خادين فيها هي حسبهم و لعنهم الله و اهم عذاب مقيم
المخدرات : تظهر تقارير الامم المتحدة ان انتشار المخدرات و انتاجها يغطي العالم كله و سجل انتشاره في 170 بلدا و اقليما و انها تكلف الحكومات اكثر من 120 مليار دولار و في صناعة الكوكايين يعود توظيف 100 دولار على صاحبها بحوالب 100 الف دولار
هي السبب في 40 ٪ من حوادث الطرقات في فرنسا 32 ٪ من القوى العاملة في امريكا يتعاطون المخدرات مستهلكو المخدرات في السعودية يدفعون اكثر من 60 ٪ من دخلهم لاشترائها و تصل النسبة احيانا الى 90٪
عدد مدمني المخدرات في السعودية بلغ 120 الف و المخدرات على حد تعبير ميس و احمد مارديني " سلاح قاتل يقتل ببطء و لكن بشراسة " كلما ادرك الانسان المعنى الحقيقي لوجوده عرف ان سعادته لا تكمن في الادمان على هذه الافات لانها تمنحه متعة قصيرة زائلة و تسبب له عذابا دائما " ما اشبه من يلهث وراء نشوة يحققها مخدر بمن يجري وراء سراب كلاهما يعدو وراء و هم "
الكحول : في امريكا اكثر من 10 ملايين مدمن على الكحول و انه من بين 10 اطباء يوجد واحد يدمن الكحول و مدمنو الكحول مسؤولون عت 20 الف حالة وفاة و يتم القبض عن نصفهم للاشتباع في ارتكابهم جرائم العنف فضلا عن 25 الف حالة انتحار سببها سوء استخدام الكحول
جاء في حديث نبوي : " كل مسكر خمر و كل خمر حرام " و في آخر " ما اسكر كثيره فقليله حرام "
صار جارنا يعتدي على زوجته و اطفاله بالشتم و الضرب منذ ادمن على شرب الخمر و بات يعود الى بيتع سكران لا يعي ما حوله فيغب لاتفه الاسباب و تصم اذنيك صراخة و بكاء زوجته و نحيب ابنائه
التدخين : يقول تعالى : " و لا تلقوا بأيديكم الى التهلكة " تقول خديجة الصدر " في كل مرة يدخن فيها المرأة سيجارة فانه يدخل الى جوفه سحابة
من الغازات السامة التي تشمل على الاقل 300 مادة كيميائية يستنشق المدخن ربع السيجارة و غير المدخن 3 ارباعها و يقتل التدخين السلبي 3000 غير مدخن بسرطان الرئة حجة قولية : تقول خديجة الصدر : لا يقتصر شر التدخين على المدخن وحده بل يتعدى الى من يشاركه الفضاءات المغلقة " دخان السجائر السلبي في مكان مغلق يسبب تلوث يوازي 6 مرات الموجود في الطرق المفتوحة و في امريكا يموت سنويا 400 الف شخص التدخين يموت المدخنون الشرهون في منتصف اعمارهم بنسبة الضعف عن غيرهم من غير المدخنسن و يقدر استنزاف التدخين للاقتصاد العالمي بحوالي 200 مليار دولار سنويا
العنف : يقول انس بن مالك : ان الله رفيق يحب الرفق و يقول اسماعيل صبري : فإحكم بغير العنف و اكسر سيفه فالحلم اجمل و المكارم أليق تشير احصائيات حديثة لشرطة جنوب افريقيا بأن 21 حالة اغتصاب لاطفال او اعتداء عليهم تم الابلاغ عنها فإن حالة واحد فقط من كل 36 حالة اغتصاب يتم التبليغ عنها
حجة قولية : يقول شاكر فريد حسن : ان العنف الذي يجتاح مجتمعنا يعود الى الضغوطات النفسية بسبب الفراغ القاتل ناهيك عن اغراءات العصر و غياب التربية الصحيحة " و كذلك غاندي " ان النصر الناتج عن العنف مساو للهزيمة
يقول تعالى : و لا تستوى الحسنة و لا السيئة ادفع بالتي هي احسن فإذا الذي بينك و بينه عداوة كأنه ولي حميم . ادمان العاب الفيديو و وسائل الاعلام الحديثة : في امريكا طفل من بين عشرة يعاني من الامراض الناجمة عن الادمان المرضي على العاب الفيديو كاضطرابات النوم و الفشل و الحياة الخاصة و الدراسية يقول رولون بيج : العنف المرئي عبر التلفزيون يزيد الاستجابات العدوانية للمشاهدين "
الاطفال الامريكيون المدمنون على العاب الفيديو يتشابه سلوكهم مع الراشدين المدمنين على العاب الميسر فهم يكذبون و يقترضون الكال كي يتمكنو من ممارسة ادمانهم
يقول روحي عبدات عن التلفاز : اصبح خبز يوميا يتناوله الاطفال مع وجبات الطعام يتشربون منه سلوكياتهم و افعالهم اليومية محاولين تقليد كل ما يصدر عنه دون وعي
يرى الخبراء ان العاب الفيديو عبارة عن اوامر و تعليمات بالضرب و القتل و التخلص من الخصم و يقول يونس عرب " اتاحت تقنية المعلومات ترويج مواد غير قانونية و غير مشروعة كالمواد الاباحية و الاحقاد و الفتن "
مثل وسائل الاتصال الحديثة في ايدي الشباب دون رقيب كمثل فأس في يد مجرم مريض

1 commentaires: