dimanche 29 septembre 2019

شرح نص جسد المرأة في القنوات للفضائية - محور المرأة - تاسعة أساسي

شرح نص جسد المرأة في القنوات للفضائية

التقديم المادي : النص مقال حجاجي بامتياز و وظف لغاية الاقناع للكاتب المصري المعاصر الدكتور صالح سليمان عبد العظيم مقتطف من موقع من الانترنات يندرج ضمن المحور الثاني المرأة في المجتمعات المعاصرة
الموضوع : يستنكر الكاتب تلك الصورة النمطية المثيرة التي يروجها الاعلام للمرأة مركزا على سلبيات ذلك التقسيم : حسب معيار البنية الحجاجية الوحدة الاولى : س1 الى س2 : الاطروحة المدعومة الوحدة الثانية : س3 الى س31 : سيرورة الحجاج الوحدة الثالثة : البقية : الاستنتاج ابني المعنى : 4- الحجج الواقعية : " يندر ان تقدم القنوات الفضائية العربية نموذجا للمرأة الفلاحة او للمرأة العاملة الكادحة " " و يندر ان تقدم القنوات الفضائية العربية نموذجا للمرأة العربية سمراء البشرة حيث يتم تأطير الجمال في صورة المرأة البيضاء الشقراء ذات العيون الخضراء او الزرقاء "
" تتبنى القنوات الفضائية العربية.... و اينما ذهب " " من هنا تتركز معظم الاعلانات ... العربية " " معظم الفتيات الآتي يقدمن الاعلان ... الصارخ " 5 - ترمي القنوات الفضائية العربية في تقديم جسد المرغ بهذه الطريقة الى اخفاء القيم النبيلة و تبديلها يأخرى ذليلة و منحطة و تسعى جاهد الى غرس ما يفعله الغرب في العرب و تغيير جذور ثقافتنا العربية بأخرى غربية
ابدي رأيي : نعم اوافق الكاتب على نزعة التعميم التي قدم بها القنوات الفضائية العربية في نحتها لجسد المرأة ، حيث ارى العيب في المرأة نفسها التي تقدم جسدها بهذه الطريقة الفاضحة حيث ارتدت ثوب المهانة النكراء في الاعلام عامة و الاشهار خاصة فما اشبه المرأة اليوم بالدمية المتحركة الجميلة الانيقة المجردة من اي معنى انساني و هو ما نراه في اللوحات الاشهارية غالبا فما تكون المرأة بطلة اسطورية للدعاية فهي تروج البضاعة و كأنها تروج لجسدها الم يقل صالح سليمان عبد العظيم في احدى مقالاته: " ...حيث تقدم بوصفها المرأة الجميلة الانيقة ذات الجسظ المتناسق المتححر و المنطلقة " و هكذا فان المرأة هي اول مسؤول عن ما قدم من عيب في الاعلام يل المرأة و سائر المجتمع

0 commentaires

Publier un commentaire