mardi 22 janvier 2019

شرح نص السيرك | وليام سارويان

شرح نص السيرك - محور الثقافة و الترفيه - مع الإجابة على الأسئلة :
 التقديم :
نص سردي تضمن الحوار للكاتب الأمريكي وليام سارويان مقتطف من كتاب "إسمي آرام" يندرج ضمن المحور الثالث الثقافة و الترفيه .
 الموضوع :
يصف السارد شغفه بالسيرك صحبة صديقه مبرزا أهمية هذا الحدث على الأطفال و ما قام به من أعمال لمساعدة العاملين.


 المقاطع : حسب معيار البنية الثلاثية السردية :
1-من بداية النص  الى السطر الحادي عشر : وضعية البداية : إنتظار السيرك و الشغف به
2-من السطر الثاني عشر إلى السطر الثلاثين : سياق التحول : حلول السيرك و المشاركة في الإستعدادات للعرض
3-البقية : النهاية : إنصراف السيرك عن المدينة
أفهم
2- القرائن الدالة على تعلق الشخصيتين بالسيرك :
*"كان شغفنا بالسيرك كبيرا"
*"كان لي ولصديقي  ..."
*"...حتى يبدأ عيدنا"
*"نبدأ في استعداداتنا للذهاب إليها"
3-ما نسب إلى الصديقين : 
-من أعمال : - مشاهدة أفراد الفرقة و هم يخرجون الحيوانات - الجلوس بقربها - محاولة كسب صداقة العمال - جلب الماء للحيوانات و الجلوس قربها و التظاهر بأنهما من أعضاء الفرقة - المشاركة في التنظيم - انتظار الناس و تشجيعهم على المجيء و حضور عروض السيرك
-من أحوال : - قضاء وقت جميل - بلا أكل - الفرحة - النشوة
=>كل هذه الأعمال و الأحوال تبين لنا ما يجده السارد وليام سارويان و صديقه جوي من متعة و ترفيه بفضل السيرك البهيج
4-مكن السيرك الطفلين من المشاركة في بعض الأعمال و مشاهدة العروض :
الفوائد التي تحققت لهما :
-تعلم طرق العمل و كيفية الإستعداد لإلقاء السيرك
-التدرب على تحمل المسؤولية
- توسيع الزاد المعرفي
-الإستمتاع و الترويح عن النفس
-التدرب على مساعدة الآخرين و إنجاز ما يكلفان به
أنتج
لطالما احب وليام سارويان مشاهدة عروض السيرك الممتعة و متابعة أعضائه الذي يؤدون أدوارهم و لطالما احب متابعة حركات المهرج المشهور فينفجر ضحكا لما أثاره فيه من طرافة و ضحك . كان وليام يقف متعجبا تارة و ضاحك تارة أخرى إثر رؤيته لرأس ذلك المهرج الأصلع و لعينيه الضيقتين و اللتان يعلوهما حاجبان يتخذان شكل نصف الدائرة . له فم واسع يوشك ان يلامس اذنيه و شفتان غليظتان محاطتان بهالة من الطلاء الابيض و ثغره الذي لا يزال مفترا حتى يعد القاء العروض . انفه مكور احمر اللون يغطي وجنتيه المطليتان و كم اعجبته سترته الخضراء اللون الضيقة و ربطة العنق المتعددة الالوان و سرواله المنتفخ الملئ بالرقع على شتى الالوان و المميز لهذا المهرج حذائه الاصفر المفلطح فيالها من زينة مضحكة جعلت قاعة العرض مسرحا لقهقهات الأطفال و كذلك المتفرجين .

0 commentaires

Publier un commentaire