dimanche 15 décembre 2019

شرح نص هل الفنون الجميلة ضرورية - محور الفنون - تاسعة أساسي

شرح نص هل الفنون الجميلة ضرورية

التقديم المادي : نص حجاجي يحقق وظيفة الدحض مقتطف من كتاب يسألونك للاديب عباس محمود العقاد الذي اختص بالكتابات الادبية و النقدية و يندرج ضمن محور الفنون الموضوع : يدحض الكاتب الرأي القائل بثانوية الفن مؤكدا قيمته في حياة الانسان التقسيم : حسب معيار البنية الحجاجية الوحدة الاولى : من س1 الى س2 : الاطروحة المدحوضة الوحدة الثانية : من س3 الى س25: سيرورة الحجاج الوحدة الثالثة : الاستنتاج ابني المعنى : الاطروحة المدعومة : ان الفنون الجميلة ضروريات لمن ينشد العيش الاكمل و لا يقتنع بكل عيش الاطروحة المدحوضة : ان الفنون الجميلة من الكماليات التي يأتي دورها بعد العلم الحجج التي دعم بها موقفه : 1- حجة منطقية 2- حجة منطقية 1- حجة المماثلة 2- حجة المماثلة 3- اسماء التفضيل : اغلى ، ارخص ، اقوم ، اقص ++ تستعمل اسماء التفضيل كمؤشرات لغوية تساعد على تحقيق غاية الحجاج ( الدحض ) 4- تبدو لهجة الكاتب في حجاجه جادة و غاضبة و موضوعية و ذلك لاستعماله اسلوب الاستفهام ة استعمال حجج منطقية تحقق غاية الحجاج 5- الحياة بدون فن تعني عيشا هباء و العيش الهباء هو الموت و لذلك سوى الكاتب بين الحياة بدون فت و الموت ابدي رأيي : ارى انه يمكن للفنون الجميلة ان تزدهر في مجتمع فقير بائس لا تتوفر فيه امس الحاجيات لان الفن حسب عباس محمود العقاد من للضروريات التي لا يمكن التخلي عنها فيمكن للفنون الجميلة ان تلبي الحاجيات الحسية و الوجدانية لذات الانسان رغم ما يعيشه المجتمع من فقر و جوع . الك يقل الامام حامد الغزالي " من لم يحركه الربيع و ازهاره و العود و اوتاره فهو فاسد المزاج ليس له علاج " حيث يمكن معالجة هذا المجتمع بتفعيل الفنون في مركباته و تنمية ملكات الابداع في النفوس فيتسنى للانسان ان ينس و لو للحظة و حيرة بتذوق فيها مقطوعة غنائية او يمتع بصره فيها بصدى روحي للوحة عجزت النفوس عن اللوح بمكبوتاتها فالفنون علاج لكل آفة و داء فشتان بين مجتمع رغم ما تكبده من نكبات بحرص شديد الحرص على صقل مواهب افراده و ذاك المعاصر الذي سيطرت عليه الالة فصار افرادع يتسارعون لتحقيق حاجياتهم اليومية البسيطة و يتناسون اهمية الفن و الجمال الحسي و الفكري

0 commentaires

Publier un commentaire