mercredi 18 décembre 2019

شرح نص الادب و السينما - محور الفنون - تاسعة أساسي

شرح نص الادب و السينما

التقديم المادي : نص تفسيري لا يخلو من الطابع الحجاجي تحت عنوان الادب و السينما من تأليف الكاتب توفيق الحكيم اقتطف من كتاب فن الادب و يندرج ضمن المحور الرابع الفنون
الموضوع : يقارن الكاتب بين خصائص فني الادب و السينما منحازا الى فن الادب التقسيم : حسب معيار المضمون الوحدة الاولى : من س1 الى س7: المقارنة بين الادب و السينما الوحدة الثانية : من س7 الى س17: المقارنة بين دور الادبي و السينمائي الوحدة الثالثة : البقية : تفضيل الادب على السينما ابني المعنى : 1- اعتبر الكاتب السينما لغة قوامها المرئيات و ذلك بترجمة كل فكرة الى حركة منظورة و هي لغة تخاطب العين و العقل فتخطف البصر و ترسخ الصورة في الذهن لتجعلك تفهمها و تقوم على السرعة و الصورة لا المعنى و الصور الخيالية
2- الادب: وعاء ثابت الاديب ينقل الافكال و الابدعات في نصوص الادب: ابدعات شعرية و عمودية و حرة قصة ، رواية ، سيرة ذاتية قوامها الكلمات ++ لا يستفيد من هذا الفن الا المتثقف و المتعلم السينما : وعاء متحرك ، فن السرعة ، صور متحركة ، تخطف البصر السينما : فن عرض المواهب في صور سريعة قوامها المرئيات السينما موجهة للمتعلم و الامي 3- ربط الكاتب بين الصورة السينمائية السريعة و طقوس مشاهدة الافلام السينمائية فصورة السينما المتحركة تمر بصفة سريعة كطقوس المشاهدة حيث لا نستطيع ان نتمهل لنفهم او لنتذوق او لنعجب او حتى لنصفق
4- النص تفسيري و لكنه لا يخلو من نفس حجاجي و ذلك باستعمال الكاتب مجموعة حجج ليقارن بين الادب و السينما منحازا الى الادب دون السينما ابدي رأيي : ارى ان الفلم السينمائي الى جانب نقله لصور متحركة فإن له معنى اراد كاتب السيناريو ايصاله لنا ففن السينما الذي هو فن الصورة الحية و السيناريو المعبر لابد من ان يرفع الستار على قضايانا فندرك اخطاء واقعنا بحثا عن واقع افضل الم يقل المخرج صلاح ابو سيف " اذا اخرجا فيلما و لم يفهمه الجمهور فأنا مخرج جاهل " و تقول الدكتورة ميسون كاظم عن دور فن السينما و سيلة اتصالية مهمة يتبادل من خلالها الناس العديد من الرسائل " و كما لفن السينما معنى فإن لفن الادب معنى كذلك و كما للسينما صورة فإن للادب و خاصة الادب الشعري صور ايضا فالشعر تصوير و تعبير فهو تصوير للحياة ضاحكة لاهية مبتسمة و تعبر عنها باسلوب جميل و مؤثر

0 commentaires

Publier un commentaire