lundi 16 mars 2020

شرح نص ابدت لنا الايام - محور الطبيعة - ثامنة أساسي - مع الإجابة عن الأسئلة

شرح نص ابدت لنا الايام

التقديم : 
قصيدة بعنوان ابدت لنا الايام للشاعر المغربي ابو الحسن بن بياع مقتطف من كتابه قلائد العقيان ومحاسن اهل الزمان لابن خاقن يندرج ضمن المحور الثاني الطبيعة 
الموضوع : يتغنى الشاعر بجمال الطبيعة معجزا عن اعجابه الدائم بصورتها اثناء نزول المطر و بعده 
الوحدات : حسب معيار التحور من الاجمال الى التفصيل : 
1- من ب1 الى ب3 : التحدث عن العام : وصف اثار المطر في الارض عامة 
2- البقية : التحدث عن الخاص : اثار نزول المطر في عناصر الارض 
التحليل :
2- بدت صورة الطبيعة قائمة على تحول : 
أ - القرائن الزمنية الدالة على ذلك : 
" زهرة طيبها " \ " بعد خشوعها " \ " بعد شحوبها " \ " في عنفوان شبابها " 
ب - صورة الارض قبل ان تتغير : 
شاحبة \ تزينت بحلل تجرد لونها \اثواب ازهارها ممزقة \ عاجزة عن الانتاج 
صورة الارض بعد ان تغيرة : 
مزدانة \ جديدة \ براقة \ تضاحك ازهارها و تبشرها \ تارجت ارجاؤها \ تعانقت ازهارها 
++ يعيش هذا التغير الملحوظ في صورة الارض اهمية نزول المطر في حياة الارض 
3- أ - مظاهر تشخيص السحاب : 
- وقوف السحاب وقفة الراحم 
- امتلاك السحاب لعيون و قلوب 
- قطوبها 
- اجاد السحاب في انجاد الارض 
مظاهر تشخيص الازهار : 
- تضاحكت 
- تبشرت بقطوبها 
- تسربلت حلل تجر ذيولها من لدمها فيها 
+++ اعطاء صفات الانسان للسحاب و الانسان 
ب - العلاقة التي تربط السحاب بالازهار : 
السحاب يحود و الازهار تستبشر و كان السحاب مصدر للسعادة و الاستبشار 
++ علاقة المعطاء بالمتقبل 
++ جمال الصورة الناشئة من هذه العلاقة 
4- البيت السابع : 
" فلقد اجاد المزن في انجادها       واجاد حر الشمس في تربيتها "++ هناك حقيقة علمية اعتمدها الشاعر في تفسير العلاقة بين الازهار من جهة و المطر و الشمس من جهة اخرى 
++ يساهم حر الشمس في تنشئة الازهار : 
1-من خلال تدخلاها في تغذية الازهار : علمية التركيب الضوئي 
2- من خلال مساهمتها في فقدان الازهار للماء : النتح 
++ اما المزن ( السحاب الممطر ) يساهم في انجاد الازهار من خلال : 
1- من خلال تدخله انظا في تغذية الازهار :تزويدها بالماء 
2- من خلال تعويض كمية الماء المفقودة 
++ يساهم المرن و الشمس في تغذية الازهار من جهة و من جهة اخرى فهما متكاملان 
5- أ - القرائن التي تعبر على اعجاب الشاعر بزهر الياسمين : 
" ابدت ذكاء العجز عن تغييبها " \ تارحب ارجاؤها " \ " تعانعت ازهارها لنكوبها " 
ب - يلعب الياسمين مكانة هامة في هذا المشهد الطبيعي من ناحية اضفائه على المكان جمالا و عطرا فواحا و نسائم منعشة و افنان فتانة و رقص و تمايل مطربيم 
7- الحواس المعتمدة في الوصف :
حاسة البصر : الموصوف : الازهار 
حاسة الشم : الموصوف /: اريج الازهار 
حاسة السمع : الموصوف : انشاد الطيور

0 commentaires

Publier un commentaire