vendredi 13 mars 2020

شرح نص ابو القاسم الشابي - محور أعلام و مشاهير - ثامنة أساسي

شرح نص ابو القاسم الشابي 

التقديم : النص قصيدة شعرية متكونة من 14 بيت شعري بحرها المتقارب و رويها الميم المضمونة للشاعر التونسي محيى الدين خريف الذي نظم الشعر الحر و العمودي و الشعبي و من انتاجاته دواوين الشعر مثل ديوان طلع النخيل الذي اقتطفت منه القصيدة تندرج ضمن المحور الرابع اعلام و مشاهير 
الموضوع : يتغنى الشاعر بشخصية ابي القاسم الشابي و توقها الى التغير نحو الافضل مبرزا دورها في مساعدة بني وطني 
الوحدات : حسب معيار التحول في لبضمائر 
1- من ب1 الى ب7 ( استخدام الضمير هو ) 
2- البقية ( استخدام ضمير المخاطب المفرد انت )
التحليل : 
2- نسبت الى الشخصية المتحدث عنها عدة اعمال منها : 
كتابة القصائد الشعرية و الدواوين 
بناء قواعد من القيم الادبية و الثقافية و الانسانية 
تقديم عطاء ثري في زمن وجيز و في حالة صحية متدهورة 
تنوير عقول الشعب و تشجيعهم على الحرية 
توعية الناس : ترك وعيا متدفقا 
 قيادة ثورة ادبية في عصر الاستعمار 
دعا الشعوب لارادة الحياة ( ايقاظهم من عصر الظلالة ) و العمل و الانتاج
+++ ترك الشابي معاني كبيرة في الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية التي قامت عليها ثورات الربيع العربي و تعمل عليها الشعوب الان 
3- شبه الشاعر ابي القاسم الشابي بعديد التشبيهات منها : 
شبهه بالطبيب : يشفي الامراض و يشفي العقول المتعطشة الى التنور 
شبهه بالقائد ( بحار ) و العاصف المهتاج 
++ يقود الشعب بعبقرية اصيلة و شاعرية 
-- للشاعر دور كبير في تحريض الشعب التونسي بل العربي على دحض الاستعمار و استلهام الحضارة العربية و الاسلامية 
-- مساعدة بني الوطن على استرجاع حقوقهم و ذلك بكتب شعارات عريضة في وجوه الطغاة 
4- تشبيه ابي القاسم الشابي بمغن يفتح ابوابا اغلقها الاحتلال و هزجه للاشجار العارية يجسم توق الشابي الى التغيير نحو الافضل و السمو بتونس 
6- كان الشابي رائدا في المدرسة الرومانتيكية و احد المجددين في المجالات الشعرية للقصيدة و التغير نحو الافضل و نادى بالحرية و طرد الاعداء ( تغنى بالحياة و الفن و الوطن و الثورة و الطبيعة ) و بكلمات قصائده القوية استطاع ان يحتل مكانة مرموقة بين شعبه 
انتج : 
ابو القاسم الشابي هو اكثر الشعراء الهاما فهو من اعظم الذين ارتقوا بارواحهم الى افاق فسيحة فقد عمل على بناء حياة جديدة فظهر شعره حيا نابضا بحب تونس ثائرا على كل اشكال الاذلال و الجهل و الخضوع للعدو و قد تجلى ايمانه القوي بالثورة على الواقع المظلم فقد حاول توعية شعبه بالثورة الادبية و الاجتماعية باندفاع لا يرحم الضعف و لا يهادن العدو و قد كان ينتمي الى اسرة ادبية عريقة ساعدته على التكوين و على الايمان بجملة من المبادئ و الثواب كنبذ الظلم و السعي الى التطور 


0 commentaires

Publier un commentaire