lundi 18 mars 2019

شرح نص جاليتنا تنبض بالحياة - محور النص المسرحي - ثانية ثانوي

شرح نص جاليتنا تنبض بالحياة - محور النص المسرحي :
التقديم:
بعد التمهيد الاطارين المكاني و الزماني و الاشارة الى الشخصيات المحورية و الثانوية تظهر على روح الشخصية البطل التراجيدي لتعبير عن ماساتها و عن الصراعات التي تعانيها .
الموضوع :


استجابة قينوس لمحنة بيجماليون و بعث الحياة لحالتها .
المقاطع :
حسب حركة الفصل المسرحي
1-من البداية الى قوله "يغلق خلفه الباب" (قبل بعث الروح ) 2-من ابولون الى "خلف الستار"(اثناء البعث ) 3-البقية ( بعد البعث )


التحليل :
المقطع الاول : حوار بين نرسيب و بيجماليون نرسيب شخصية تتميز بالوسامة و الجمال لكنها لا تفهم معنى الجمال و هي شخصية خادمة غير مبدعة بيجماليون هي شخصية مبدعة رمز لقوة الفن و الابداع و الخلق عند الانسان الحوار قام على استفسار من جانب نرسيب و ارجاء للاجابة من طرف بيجماليون +++ يصل الحوار الى مخاطبة مطولة من طرف بيجماليون عبر من خلالها عن ازمة فكرية و روحية يسعى بيجماليون الى ان يحازي على خلقة لتمثاله يبعث الحياة فيها  
المقطع الثاني : في هذا المقطع حوار الهي بين ابولون و فينوس ثم حوار بين بيجماليون و جاليتنا التي تحولت من جماد الى انسان و قد كشفت هذه المخاطبات عن التشويش الذي يعيشه بيجماليون من هول حدث الخلق و تداخل الشخصيات و انسانية و جماد
المقطع الثالث :
بعد البعث يعبر بيجماليون عن اعجابه بتمثاله الذي تحول الى انسان و يعبر عن شكره للالهة فكاننا بالبطل و قد انفرجت ازمته و انتهت ماساته و لكن الى اي حد ستظل جاليتنا ملكا لخالقها بيجماليون ام انها ستصبح ملكا للالهة هو يرمز الى الصراع بين قوة الخلق من جهة و العجز من جهة اخرى .



0 commentaires

Publier un commentaire