lundi 18 mars 2019

شرح قصيدة الاشواق التائهة - محور الرومنطيقية - ثانية ثانوي

شرح نص الأسواق التائهة - محور الرومنطيقية 
التقديم:
قصيدة عمودية نظمت على ايقاع بحر الخفيف متعددة الروي للشاعر التونسي ابو القاسم الشابي مقتطفة من ديوان اغاني الحياة و تندرج ضمن محور الادب الرومنطقي .
الموضوع :


يشكو الشاعر من الغربة في العالم الموجود و يحن الى البدايات .
المقاطع :
حسب معيار المراوحة بين الانشاء و الخبر 1-من 1 الى 4 : الانشاء
2-من 5 الى 12 : الخبر 3-من 13 الى 16 : الانشاء
4- من 17 الى 21 : الخبر 5-البقية : انشاء
التحليل :
المقطع الأول :
تكرار النداء : يا صميم الحياة المنادى ؛ صميم الحياة ، ايا جوهر الحياة الرومنطقي يناجي جوهر الحياة و روحها فهو لا يهتم بالشكل بقدر ما يهتم بالروح اني وحيد ، ضائع ، تائه ( يعبر عن الاحساس بالضياع في هذا العالم المادي ++ تفاقم الاحساس بالغرابة اين شروقك ، اين رحيقك ، اين بروقك : الاستغراب من عالم بلا شروق ++ عالم مظلم بلا رحيق و لا روح و لا نور معجم طبيعي يعبر عن الظلمة و الموت يقابل بين زمن الماضي و زمن الحاضر الماضي ؛ كنت ، حالما ، في نشوته ، النشيد ، المعلق بالسحر الحاضر : ضباب ، تراب +++ يقابل الشاعر بين ماضي سعيد جميل يرى فيه بقلبه و روحه و حاضر تعيش تنعدم فيه الاحلام و الرؤى و يحاصره الموت المقطع الثاني : اسلوب النداء : حالة انفعالية جديدة يعبر عنها اسلوب الانشاء ضمني / احصتي ++ ىغبة الرومنطقي في معانقة سر الوجود و جوهره تكرار التعبير عن الغربة بين قوم لا يفهمونه ( الوجود مقيد و مكتل ) المقطع الثالث ؛ صورة الوجود عند الرومنطقين لم احب الا ، اسلوب الحصر +++ وجود محكوم بالفناء و الموت و الشقاء ++ نظرة الرومنطقي للوجود هي نظرة سوداوية قاتمة ( عالم روتيني ) يحس الرومنطقي برتابة الزمن و تكراريته

0 commentaires

Publier un commentaire