samedi 2 mars 2019

أتوسع - يدافع البخيل عن مذهبه بالحجة الغريبة و المنطق العجيب - ثانية ثانوي

السؤال :
يدافع البخيل عن مذهبه بالحجة الغريبة و المنطق العجيب . توسع مستشهدا بامثلة؟
الجواب :
 يدافع البخيل عن مذهبه بالحجج الغريبة و المنطق العجيب فيضع نفسه موضع السخرية و النقمة من قبل المجتمع و من الامثلة الدالة على ذلك التناقض القائم في منطق النقاش الذي دعى الجاحظ الى الطعام مستخدما اسلوب الترغيب بقوله :

 عندي لبأ لم ير الناس مثله و تمر ناهيك به جودة 
 ثم انقلب الى ذم نفس الطعام عندما اقتربت لحظة التفويت بقوله : 
ياآبا عثمان انه لبأ و غلظه
اما زبيدة فيظهى منطقه الغريب و العجيب في استخدام حجج ذات قيمة و اهمية مثل الحجة الفقهية لاسترجاع شئ تافه و هو قميص قديم و يتجلى التناقض و الغرابة اكثر من ذلك في موقف القاضي الخرساني الذي انهال على عابر السبيل بحجج كثيرة لا لاي شئ الا لصده على الاكل معه متجاهلا أخلاقيات الضيافة و واجب الاحسان لعابر السبيل فيقول :

 مكانك فان العجلة من عمل الشيطان 

0 commentaires

Publier un commentaire