lundi 18 mars 2019

شرح قصيدة التمثال - محور الرومنطيقية - ثانية ثانوي

شرح نص التمثال - محور الرومنطيقية  :
التقديم:
قصيدة عمودية نظمت على ايقاع بحر الخفيف للشاعر علي محمود طه مقتطفة من مجموعة افراح الوادي و تندرج ضمن محور الادب الرومنطقي .
الموضوع :
يناجي الشاعر المبدع ابداعه .
المقاطع :
حسب نمط الكتابة
1-من ب1 الى ب4 : الوصف 2-البقية : الحوار و يمكن تقسيمه الى وحدتين حسب المحاور :
أ: من ب5 الى ب17 : محاورة التمثال ب: البقية ؛ محاورة الطبيعة
التحليل :
المقطع الاول ؛ وصف الاطار الطبيعي الذي يوجد فيه الشاعر الزمن : الليل مد المساء حياحيه ؛ استعارة +++ يعتمد الشاعر على اسلوب الاستعارة في تصوير المشهد الطبيعي و من دلالات هذا المشهد التعبير عن الوحدات و الوحشة التي يحيها الشاعر المبدع الحدث المميز هو الذهاب الى التمثال و الالتقاء به +++ استغراق المتأن في ابداعه المقطع الثاني ؛ الحوار مع التمثال : يتوجه الشاعر بالخطاب الى تمثاله فيعدد افعاله و يكرر التراكيب و في ذلك تاكيد على الفعل الابداعي الذي يمارسه فهو ياخذ من الطبيعة احلى ما فيها و يصفها في تمثاله ان الفنان الرومنطيقي ينغمز في صناعة الجمال محاكيا جمال الطبيعة و يعتصر من ذاته احلى الصور و ابهاها ان البعد الرمزي في هذا المقطع هو محاولة الانسان الخلق و الابداع محاورة الطبيعة ؛ يحاور الشاعر الطبيعة مبرزا تعجبها من معاناة الابداع التي يحيها و مستغربة من هذا المجهود الذي يبذله المبدع رد الشاعر تمثال في ابراز الوظيفة التي ينهض بها الفن و هو صناعة الامل و بعث قيم جديدة لكن القصيدة تنتهي بالتعبير عن الضيق و الاحساس بالعجز و هذا الضيق عبر عنه ايضا روي القاف .

0 commentaires

Publier un commentaire