dimanche 5 mai 2019

شرح نص اصبحنا نحب اتشان مع الإجابة عن الأسئلة - عربية سابعة أساسي شرح نصوص محور الأطفال في العالم

شرح نص اصبحنا نحب اتشان مع الإجابة عن الأسئلة

الموضوع :
يتحدث السارد عن الطفل اتشان مركزا صفاته و كيفية تمتن العلاقة بينهما


 الوحدات : حسب معيار نمط الكتابة 1-من بداية النص الى الاثيرة: وصف أتشان 2-بقية النص: سرد: تمتن العلاقة بين السارد و أتشان

الاجابة عن الاسئلة :

2 - كان الاهالي قلقون على الطفل أتشان من الخطر أو اي حادثة فأثار ذلك السارد و أصبح مظطربا نفسيا و مرتبكا و لكن أتشان كان مبتهجا و فرحا بانضمامه للعب مع الاطفال


3 - لم تمنع الاعاقة أتشان من ممارسة الرياضة " سطر 11 في الوحدة الاولى " و ذلك عبر سقوطه أثناء اللعب فإعتمد على نفسه في النهوض و هذا ما يدل على ثقته بنفسه رغم الاعاقة 4 - علاقة رائعة و صداقة قوية بينهما


5 - ادى الحوار في نهاية النص دور هام في تقويت روح التحابب و التضامن فهو ضحى بنفسه من أجل حيوان صغير و تمثل هذه نوع من الانسانية المغروسة في الطفل منذ صغره و التي نشرها لاصدقائه

التحليل :

الوحدة الاولى : الشخصية المحورية الموصوفة: أتشان صفاتها : له ساق خشبية / يتعامل الناس معه بحذر مبتهج و لا يعلن استسلامه / يصبر قوته تكمن في ثقته بنفسه +++ رغم الاعاقة فإن اتشان يعول على نفسه و يحاول الاندماج مع مجموعة الاطلال تضامن اطفال الحي مع أتشان اذ ادخلوه اجوائهم و تخلو عن العابهم المفضلة من اجله الوحدة الثانية : الحدث القادح لتمتن العلاقة بين السارد و اتشان :
وقوع اتشان في الحفرة و مساعدة السارد له
+ مظاهر تمتن العلاقة بينهما: بدا اتشان سعيدا بريئا تلقائيا و هو يحدث السارد عن حقيقة اعاقته هو متقبل للاعاقة +++ قام النص على التدرج في علاقة السارد بأتشان من زمالة عادية الى صداقة متينة براءة الاطفال تكون احيانا سببا في شقائهم ++ الاعاقة هي سبب من اسباب حرمان الطفل من العيش بصورة عادية لذلك يحتاج الطفل المعوق الى تضامن المحيطين به معه .

0 commentaires

Publier un commentaire